Chat With Your Friends Freely And Openly .. No Limit For Time

الأحد، 5 ديسمبر، 2010

وثائق ويكيليكس غير المنشورة أخطر


وثائق ويكيليكس غير المنشورة أخطر
أميركا في أفغانستان.. حرب لم تبح بكل أسرارها بعد (الفرنسية) 

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن المسؤولين بوزارة الدفاع الأميركي (بنتاغون) يعتقدون أنهم تمكنوا من تحديد السجلات السرية وعددها 15 ألف وثيقة عن حرب أفغانستان، والتي حصل عليها موقع ويكيليكس الإلكتروني، لكنه لم ينشرها بعد.
وتعكف المؤسسة العسكرية الأميركية حالياً على فحص تلك الوثائق لما تتضمنه من إشارات قد تلحق الأذى بالقوات أو المدنيين.
وقال المتحدث باسم البنتاغون إن تلك الوثائق تحتوي على مواد "أفدح خطرا وأكثر حساسية" من تلك التي نشرها الموقع نفسه على الإنترنت الشهر الماضي وبلغت 77 ألف وثيقة، في مسعى منه لتسليط الضوء على الحرب الأميركية في أفغانستان.
وأضاف جيف موريل قائلا إن ما يربو على مائة محلل استخباراتي ظلوا يتفحصون على مدار الساعة كل السجلات البالغ عددها 91 ألف وثيقة بحثاً عن مئات الكلمات المفتاحية كأسماء المواطنين الأفغان والمساجد والحلفاء لكي يتسنى تقدير حجم الخطر الذي تسبب فيه نشر تلك الوثائق السرية.
وتابع "وجدنا العديد من الحالات جرى فيها ذكر حلفائنا أو قواتهم" مشيرا إلى أن الجيش الأميركي أبلغهم بذلك حسب مقتضيات كل حالة.
وكان موقع ويكيليكس على شبكة الإنترنت نشر يوميات الحرب الأفغانية في قاعدة للبيانات قبل 17 يوما.
وقال موريل "لم نر حتى الآن أحدا تعرض لأي أذى في أفغانستان يمكن ربطه مباشرة بواقعة الكشف عن الوثائق في موقع ويكيليكس".
من جانبه صرح دانيال شميت –وهو المتحدث باسم ويكيليكس- إن الموقع يريد من البنتاغون مساعدته في مراجعة الوثائق البالغ عددها 15 ألف تقرير لتحديد ما يستوجب حجبه لحماية المدنيين "الأبرياء" من الضرر الذي قد يلحق بهم.
المصدر:واشنطن بوست

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق