Chat With Your Friends Freely And Openly .. No Limit For Time

الخميس، 13 يناير، 2011

مئات الضحايا في فيضانات بالبرازيل ومناطق أخرى بالعالم

مئات الضحايا في فيضانات بالبرازيل ومناطق أخرى بالعالم
عدد ضحايا فيضانات البرازيل مرشح للارتفاع مع تواصل أعمال الإغاثة (الفرنسية)

تسببت الفيضانات والانهيارات الأرضية التي تضرب مناطق متفرقة بالبرازيل في مقتل وفقدان المئات، في حين أودت الفيضانات بحياة العشرات في جنوب أفريقيا وأستراليا وموزمبيق وسريلانكا.
وقالت مصادر برازيلية إن الفيضانات والانهيارات التي تضرب منذ أيام مدنا جبلية قرب مدينة ريو دي جانيرو وفي مدينة ساو باولو خلفت نحو 270 قتيلا، في حين يعتقد أن العشرات لا يزالون في عداد المفقودين.
وسجلت أقوى الفيضانات في مدينة تيريسوبوليس التي تبعد نحو 100 كلم شمالي ريو دي جانيرو حيث قتل نحو 130 شخصا، بينما قتل 20 آخرون على الأقل في بيتروبوليس ونحو 107 في نوفا فريبورغو.
كما قتلت الأمطار الغزيرة التي اجتاحت جنوب شرق البرازيل 13 شخصا في ساو باولو وعطلت حركة النقل في العاصمة المالية للبلاد. ويتوقع أن يرتفع عدد القتلى، حيث لا تزال أعمال الإغاثة متواصلة في المناطق النائية.
وفي جنوب أفريقيا أفادت تقديرات حكومية بأن 30 شخصا على الأقل ربما قتلوا وأن نحو ألف منزل لحقت بها أضرار في فيضانات جنوب أفريقيا خلال الأيام السبعة الماضية.
وقالت وزارة الحكم التعاوني في بيان إن "أكثر المناطق تضررا هي جوهانسبرغ وبريتوريا حيث يقدر عدد الوفيات حتى الآن بنحو 12 شخصا، إلى جانب أقاليم أخرى في الشمال الشرقي والأجزاء الشرقية من البلاد.
أستراليا تستعد لموجة جديدة من الفيضانات (الأوروبية)
فيضانات أستراليا
وفي أستراليا استمرت الفيضانات في ولاية كوينزلاند شمالي شرقي البلاد، وسط أنباء عن ارتفاع عدد القتلى إلى 16 شخصا وفقد أكثر من ستين آخرين، بعدما فاض النهر الرئيسي الذي يخترق مدينة برزبن عاصمة الولاية، متأثرا بعاصفة قوية مصحوبة بأمطار غزيرة وصفها خبراء الأرصاد الجوية بأنها "تسونامي داخلي".
وفي معرض استعدادها لموجة جديدة من الفيضانات التي يتوقع لها أن تقترب اليوم الخميس من المعدلات التي شهدتها كارثة عام 1974، قطعت السلطات المختصة التيار الكهربائي عن المنازل بمدينة برزبن وطلبت من السكان التوجه إلى المرتفعات.
وعزا العلماء الفيضانات الجارفة في أستراليا إلى التغير المناخي، مرجحين أن تستمر هذه الظاهرة لفترة طويلة باعتبار أن مياه المحيط قبالة السواحل الأسترالية الشمالية أكثر دفئا وعلى نحو تشكل طقسا رطبا فوق ولاية كوينزلاند يساعد على هطول الأمطار الغزيرة.
"
العلماء يقولون إن ما يشهده العالم من كوارث طبيعية نتيجة متوقعة للتغيرات المناخية التي تعزى إلى ظاهرة الانحباس الحراري
"
سريلانكا والفلبينوفي سريلانكا ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية التي اجتاحت المناطق الشرقية الوسطى من البلاد إلى 18 قتيلا وأكثر من مائتي مشرد، فيما استنفرت الحكومة القوات البحرية والجوية لتوزيع المساعدات على المتضررين.
أما في الفلبين فقد أعلنت الحكومة الأربعاء ارتفاع حصيلة قتلى الفيضانات والانهيارات الأرضية التي حدثت بسبب هطول الأمطار الغزيرة إلى 40 شخصا، فضلا عن نزوح أكثر من مليون شخص من المناطق الواقعة شرقي البلاد.
وقدر المجلس الوطني للحد من تداعيات الكوارث الطبيعية أن الأضرار التي لحقت بالقطاع الزراعي تصل إلى ما يقارب عشرين مليون دولار.
وفي موزمبيق تسببت عاصفة قوية بمقتل عشرة أشخاص وإصابة سبعة بجروح خطيرة في عاصفةٌٌ قوية مصحوبة بأمطار غزيرة ضربت -منذ الاثنين الماضي- مقاطعة تشيميو وتسببت في تدمير أكثر من مائة منزل.
ويقول العلماء إن ما يشهده العالم من كوارث طبيعية (فيضانات وانهيارات أرضية وعواصف ثلجية) نتيجة متوقعة للتغيرات المناخية التي تعزى إلى ظاهرة الانحباس الحراري.

المصدر : وكالات الأنباء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق