Chat With Your Friends Freely And Openly .. No Limit For Time

السبت، 18 ديسمبر، 2010

أحمد مطر .. قصيدة .. مساءلة


مساءله
=======================
قلت للسارق : هل أنت الذي انجبْتنا؟

قال : لا.. لست أنا.

قلت : هل صيرك الله إلها فوقنا.

قال : حاشا ربنا.

قلت : هل نحن طلبنا منك أن تسرقنا؟

قال : كلا.

قلت : هل كانت لنا عشرة أوطان

وفيها وطن مستعمل زاد عن حاجتنا

فوهبنا لك هذا الوطن ؟

قال : لم يحدث... ولا احسب هذا ممكنا.

قلت : هل اقرضتنا شيئا

علي ان تخسف الأرض بنا

إن لم نسدد ديننا ؟

قال : كلا.

قلت : ما دمت ، إذن ، لست إلها

أو أبا

أو حاكما منتخبا

أومالكا

أو دائنا

فلماذا لم تزل يا ابن الكذا ، تركبنا ؟

...... وأنتهي الحلم هنا.

أيقظتني طرقات فوق بابي:

إ فتح الباب لنا يا أبن الزني.

إ فتح الباب لنا.

إن في بيتك حلما خا ئنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق